عالم التكنولوجيا

بقيمة مليار دولار، ابتكرت اليابان الكمبيوتر العملاق Fugaku لمجابهة Covid-19

تبنت العديد من الدول الآن أحدث التقنيات لتسريع عملية الكشف عن علاج جديد لـ وباء كورونا المستجد والتعرف على تفاصيل الفيروس، فبعد الولايات المتحدة، حان دور اليابان لوضع أجهزة الكمبيوتر الخارقة بهدف العثور على دواء ضد كوفيد 19.

يتم حاليًا تثبيت أقوى حاسوب فائق القوة في اليابان في معهد ريكن للأبحاث في مقاطعة كوبي، والذي تم تسميته بـ Fugaku، هذا المشروع يكلف نحو 130 مليار ين (مليار دولار)، وحتى الآن يعمل فقط 1/6 من سعته القصوى. ومع ذلك، فإن قوة الحوسبة في فوجاكو تتقدم كثيرًا على حاسوب K، أكبر حاسوب عملاق في اليابان.

سيتم استخدام Fugaku لمحاكاة تأثيرات أدوية Covid-19 على المستوى الجزيئي، سيقوم فريق التحليل بتشغيل الكمبيوتر لمحاكاة ما يقرب من 2000 دواء متاح والعثور على أنسب مرشح للتجارب السريرية.

وقال البروفيسور ياسوشي أوكونو من جامعة كيوتو الذي شارك في المشروع “أريد تحقيق نتائج في غضون شهر”.

يُذكر أن في 16 مارس، أعلنت وزارة الطاقة الأمريكية أنها ستستخدم الكمبيوتر الخارق IBM للإسراع في إيجاد طريقة لقمع الفيروسات.

إمكانيات الكمبيوتر الضخم

على غرار كيفية عمل الكمبيوتر العملاق Fugaku، تستخدم Summit القدرة الحسابية لما يصل إلى 200 بيتا فلوبس، أو 200 مليون مليار عملية حسابية في الثانية لـ محاكاة فعالية الدواء على فيروس كوفيد 19 تحت المستوى الجزيئي.

وفي 21 مارس، أعلن باحثون في مختبر أوك ريدج الوطني (الولايات المتحدة الأمريكية) عن النتائج الأولية للمشروع.

بالطبع، هذا الجهاز يساعد فقط على تقصير الوقت، لكن لا يعد بديلاً عن الدراسات السريرية على جسم الإنسان.

أهداف اختراع الحاسوب العملاق Fugaku

إن أهداف اختراع هذا الجهاز هي:

  • إن أحد أهم مهام فوجاكو كحاسوب عملاق رائد في اليابان هو حماية صحة الناس بقدرتها الحاسوبية الهائلة
  • البحث في خصائص الفيروس التاجي الجديد.
  • تحديد المركبات التي يمكن استخدامها للعلاج من فيروسات التاجية.
  • يُمكن لهذه التقنيات المساهمة في الإجراءات المضادة للفيروسات التاجية الجديدة.

إلى جانب اليابانيين، ستساهم الحكومة الأمريكية وعدد من الشركات للباحثين في جميع أنحاء العالم في ابتكار إلى ما لا يقل عن 15 من أجهزة الكمبيوتر عملاقة أخرى، مما يساعد على تسريع عملية العثور على لقاحات وأدوية Covid.

وقال داريو جيل، مدير أبحاث آي بي إم، إن أنظمة الحوسبة الفائقة الـ16 التابعة للتحالف قادرة على حساب ما يصل إلى 265 بيتافلوب، و 775000 وحدة معالجة مركزية، وأكثر من 34000 وحدة معالجة رسومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *